إنعاش الأسرة تتلقى تبرعا من الصندوق الفلسطيني

تلقت جمعية إنعاش الأسرة تبرعا كريما من السادة في “الصندوق الفلسطيني لتعويض مصابي حوادث الطرق”، حيث قدم الصندوق مشكورا 33 سريرا وفرشة بالإضافة إلى أغطية ومستلزمات لصالح منزل الفتاة الفلسطينية التابع للجمعية.

وقد مثل الصندوق كل من المدير العام السيد وضاح الخطيب ومدير العلاقات العامة السيد عواد حمدان والمراقب المالي السيد أسامة عبوشي ورئيس الحسابات السيد محمد عمرو، وكان في استقبالهم في الجمعية رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد والمدير المالي والإداري أ. ثابت أبو الروس ومسؤولة سكن الفتاة الفلسطينية السيدة سميرة طاهر.

من ناحيتها شكرت رئيسة الجمعية السادة في الصندوق الفلسطيني جزيل الشكر، وأكدت أن هذا التبرع يؤسس لعلاقة مثمرة فيما بين الجمعية والصندوق سعيا لتعزيز الشراكات والصداقات مع كافة مؤسسات المجتمع الوطنية، وأكدت العمد أن ذوي الأيدي البيضاء يساهمون بشكل رئيس في إبقاء شعلة الخير متقدة في جمعية إنعاش الأسرة منذ أكثر من واحد وخمسين عاما.

وأضافت مسؤولة السكنات المؤجرة ومنزل الفتاة الفلسطينية السيدة سميرة طاهر أن سكن الفتاة يخدم ا يزيد عن 33 فتاة ويوفر لهن المأكل والملبس والمأوى بالإضافة الى التعليم والدعم النفسي والترفيهي، حيث أن سكن الفتاة تأسس عام 1982 ليخدم الفتيات اليتيمات من بنات الشهداء إضافة إلى بنات المعتقلين وذوات الحالات الاجتماعية الهشة، وشكرت طاهر كل المحسنين الذين يستمرون في مد يد العون للمنزل عبر المساهمة في تغطية نفقاته والتي تفوق 100 ألف دولار سنويا.

Print this pageEmail this to someonePin on PinterestShare on LinkedInShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *