إنعاش الأسرة تحتفل باليوم العالمي للمرأة

احتفلت جمعية إنعاش الأسرة باليوم العالمي للمرأة حيث استضافت عضو المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار والصحافية فيحاء شلش زوجة الأسير محمد القيق وقد رحبت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد بالحضور و التي أعربت عن اعتزازها بالمرأة الفلسطينية المربية والمناضلة وصانعة الأجيال وبدورها أشادت جرار بدور الجمعية في تقديم المساعدة والدعم للمرأة وللأسرى من أجل تمكينها في المجتمع سواء معنويا في الوقفات الأسبوعية الداعمة للأسرى او ماديا في بعض المناسبات، فالمرأة الفلسطينية جزء من العالم كله تعيش تحت الاحتلال وتعاني من ويلاته فتعرضت للاعتقال والإقامة الجبرية والابعاد والتعذيب وأشارت الى الظروف القاسية التي تعيشها الاسيرات الفلسطينيات في سجون الاحتلال الإسرائيلي والاحكام العالية بحقهن متمنية الافراج العاجل عن كافة الاسرى لينعمن بالحرية والسلام.

من ناحيتها تحدثت شلش عن تجربتها ووقوفها الى جانب زوجها محمد القيق في اضرابه عن الطعام للمرة الثانية في اقل من عام وانتصاره الثاني على الاحتلال وأكدت بانه لن نسمح للاحتلال بتحديد مصائرنا ومصائر أطفالنا وسنقول لا للاعتقال الإداري مهما تكرر وأشادت بدور المرأة الفلسطينية مربية الأجيال والمعطاءة والتي ترفض الظلم وتقف وتدعم زوجها باعتباره نصفها الثاني فالمرأة الفلسطينية تستحق الكثير.

وفي نهاية الحفل كرمت رئيسة الجمعية كل من السيدات خالدة جرار وميس شلش و الموظفة سميرة طاهر في انعاش الاسرة على جهودها المميزة في الأقسام الإنسانية للجمعية حيث أحدثت تغييرات ملحوظة خلال فترة زمنية قصيرة .

Print this pageEmail this to someonePin on PinterestShare on LinkedInShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on Facebook

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *