بتمويل كريم من الحكومة اليابانية إنعاش الأسرة تفتتح غرف صفية لمركز التدريب الأكاديمي المهني

افتتح المركز الأكاديمي المهني التابع لجمعية إنعاش الأسرة غرفا صفية جديدة لتخصصات المونتاج التلفزيوني وفن التصوير وتربية الطفل بتمويل من الحكومة اليابانية. وجاء الافتتاح في مقر الجمعية بمدينة البيرة بحضور السفير الياباني في فلسطين ومنسق المشاريع في الممثلية اليابانية من طرف الممول، ورئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد وأعضاء الهيئات الإدارية والاستشارية في الجمعية بالإضافة إلى موظفي المستوى الإداري فيها.

ورحبت السيدة العمد بالضيف الزائر وشكرت اليابان شعبا وحكومة على التبرع لتوسعة الغرف الصفية لاستقبال المزيد من الفتيات الفلسطينيات لفتح الآفاق أمامهن من خلال التعليم، واستعرضت مسيرة الجمعية الحافلة بالعطاء عبر أكثر من اثنين وخمسين عاما.

من ناحيته أكد السفير الياباني في فلسطين على الصداقة التي تجمع الشعبين الفلسطيني والياباني وأوضح ان اليابان تدعم فلسطين ليس فقط بالأموال وإنما أيضا في المحافل الدولية وتثبيت الحقوق الفلسطينية وفق القوانين التي كفلتها هيئة الأمم المتحدة.

وتم عرض فيلم قصير حول جمعية إنعاش الأسرة لتوضيح مرافقها ومهمتها الخيرية التنموية في المجتمع الفلسطيني للوفد الزائر، تلاه عرض غنائي لأطفال روضة إنعاش الأسرة وسط أجواء ودودة مفعمة بالتقدير والمودة.

وقام سعادة السفير بقص الشريط لافتتاح المبنى الجديد، وتجول في الغرف الصفية ومختبر تربية الطفل ومختبر الحاسوب مشيدا بجهود الجمعية في دعم النساء وتمكينهن عبر التعليم الأكاديمي والمهني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *