جمعية إنعاش الأسرة تنفذ ندوة عن انتشار التدخين والأرجيلة واقع وتحديات

 

البيرة، عقدت جمعية إنعاش الأسرة في مقرها اليوم ندوة توعوية بعنوان “انتشار التدخين والأرجيلة في المجتمع الفلسطيني، واقع وتحديات”، حيث شارك في تنفيذ الندوة السيدة “جميلة دبابنة” رئيسة قسم “التثقيف الصحي المدرسي في وزارة الصحة الفلسطينية”، والدكتورة “انشراح نبهان” أستاذة علم الاجتماع في جامعة القدس المفتوحة.

ابتدأت عريفة الحفل بالترحيب بالحضور وبالمناقشين ،ومن ثم أتاحت المجال لرئيسة الجمعية السيدة “فريدة العارف العمد” والتي بدورها رحبت بالطالبات الجدد في كلية انعاش الأسرة ،وأكدت على الخطورة العظيمة التي تكمن وراء ممارسة هذه العادة حيث أنه مؤخراً أصبحت ظاهرة التدخين والأرجيلة مرضاً يتفشى في بيوتنا وعلينا أن نتيقظ له ونتجنبه قبل فوات الأوان.

هذا وقد قامت السيدة دبابنة بعرض لمخاطر الأرجيلة والدخان والأمراض الخطيرة التي تسببها هذه العادة وركزت على خطورة الأرجيلة والتدخين السلبي خاصة في المقاهي والأماكن المغلقة ،ومن ثم عرضت دبابنة أفكاراً عملية تساهم في الابتعاد عن التدخين والأرجيلة.وفي نهاية مداخلتها تطرقت إلى توضيح فوائد الاقلاع عن التدخين والأرجيلة ودور وزارة الصحة في الحد من هذه الظاهرة.

واستعرضت السيدة نبهان وجهة نظر علم الاجتماع من هذه الظاهرة ،بالإضافة إلى موقف الدين الإسلامي منها ،كما وقامت بعرض احصائيات لإنتاج شركات التدخين في العالم وعدد الوفيات جراء التدخين سنوياً ،وفي نهاية مداخلتها عرضت آخر ما توصل إليه العلم في كيفية التخلص من الأرجيلة وأكدت على أهمية العلاج النفسي في الإقلاع عن التدخين.
ومن الجدير بالذكر أن اللجنة الثقافية التابعة لجمعية انعاش الأسرة تقوم بتنفيذ مثل هذه النشاطات بشكل دوري ،بهدف تعريف طالبات كلية انعاش الأسرة بأهمية هذه القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *