يوم التراث الشعبي الفلسطيني – فلسطين الأجداد والأحفاد

فلسطين الأجداد و الأحفاد

نظمت جمعية إنعاش الأسرة بمقرها في مدينة البيرة يوما احتفاليا خاصا بالتراث الشعبي الفلسطيني تحت عنوان : ” فلسطين الأجداد و الأحفاد” وذلك للعام 53 على التوالي؛ حيث تنظم الجمعية هذه الفعالية في كل عام منذ تأسيها . ويأتي يوم التراث الشعبي ضمن الفعاليات التي تقيمها الجمعية احياءً ليوم الأرض الخالد . وقد اشتملت الفعالية على العديد من الأنشطة التراثية والأهازيج الشعبية والمسرحيات وعرضا للأزياء والمأكولات الشعبية.

وقد رحبت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد بالحضور واستعرضت أهم محطات الجمعية في مسيرة حافلة بالحفاظ على التراث والهوية الوطنية الفلسطينية، وأكدت ان انعاش الأسرة و منذ تأسيسها كانت في مواجهة مشروع سرقة التراث وانتحاله من قبل الاحتلال الذي يسعى بشراسة لطمس الهوية الوطنية .

وقد أدت فتيات مراكز التدريب المهني في جمعية إنعاش الأسرة العديد من العروض التراثية تراوحت ما بين عرض للأثواب الشعبية لمدن فلسطين التاريخية، والمسرحيات التراثية والأغاني والاهازيج الشعبية وختاما بتمثيل للعرس الفلسطيني والدبكة الشعبية، علاوة على استضافة الجمعية للزجال الشعبي الفلسطيني “أبو نضال” في وصلة حداء شعبي متميزة.

من ناحيتها أكدت مسؤولة اللجنة الثقافية ماجدة بادي أن أهمية هذا اليوم تمتد منذ تأسيس الجمعية، وأن التراث الشعبي الفلسطيني رسالة خالدة تتناقلها الأجيال كحق أصيل لا يجوز التفريط به، وأن عنوان هذا العام جاء ليؤكد إصرار الأحفاد في حمل أمانة أجدادهم في أرض فلسطين و تراثها وهويتها و عاصمتها.

إنعاش الأسرة تنظم معرض نخل وورد الثالث

معرض نخل وورد الثالث

افتتحت جمعية انعاش الاسرة في البيرة معرض نخل و ورد الثالث للمطرزات الشعبية الفلسطينية وذلك للسنة الثالثة على التوالي، حيث تنظم الجمعية فعالية سنوية لعرض المطرزات و الاثواب و القطع التراثية المصنوعة بأيدي سيدات مشغل التطريز الفلاحي وعشرات السيدات المستفيدات من برامج التكافل الاجتماعي.

وقد افتتح المعرض رئيس الغرفة التجارية السيد خليل رزق و عضو مجلس بلدية البيرة السيدة جهاد زهور ، و تشرف المعرض بزيارة خاصة من عطوفة محافظ محافظة رام الله و البيرة الدكتورة ليلى غنام.

هيئة الأعمال وإنعاش الأسرة تنفذان مشروع الكسوة الشتوية

هيئة الأعمال وإنعاش الأسرة تنفذان مشروع الكسوة الشتوية

وزعت هيئة الأعمال الخيرية الإماراتية بالشراكة مع جمعية إنعاش الأسرة مستلزمات شتوية للفتيات في منزل الفتاة الفلسطينية (منزل اليتيمات) ضمن مشروع “شتاء دافئ 2018” الذي تنفذه الهيئة بدعم كريم من فاعلي خير من دولة الإمارات العربية الشقيقة.

وأوضح مدير التسويق الأستاذ سامي الجمل ان هذه الحملات تأتي استمرارا لشراكة الجمعية مع المؤسسات الساعية لدعم الأسر الفقيرة والمهمشة ومد يد العون والخير لها.

إنعاش الأسرة تنظم يوما لدعم المنتج الوطني

إنعاش الأسرة تنظم يوما لدعم المنتج الوطني

نظمت اللجنة الثقافية في جمعية إنعاش الأسرة يوما خاصا لدعم المنتج الوطني الفلسطيني وتعزيز ثقافة مقاطعة البضائع الإسرائيلية ضمن حملة الجمعية السنوية “اطردهم”، وقد اشتملت الفعاليات على مداخلات قيمة من رئيس جمعية حماية المستهلك السيد صلاح هنية، و مدير العلاقات العامة والإعلام في الضابطة الجمركية لؤي بني عودة ، علاوة على تكريم خاص لمحلات بن ازحيمان وسوبرماركت السهل الأخضر لتبنيهم نهج مقاطعة بضائع الاحتلال منذ سنوات عديدة.

وقدمت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد خلال كلمتها ايضاحات هامة حول ضرورة تعزيز المنتج الوطني ودعمه ليتطور و يغطي حاجة المستهلك الفلسطيني، وأكدت على ضرورة مقاطعة بضائع الإحتلال التي تعتبر مساهمات مباشرة في قتل أبناء شعبنا. وقدمت العمد شكرها الجزيل لكل من يتبع نهج المقاطعة من التجار والمحال التجارية، علاوة على تقديرها لمشاركة الشركات الوطنية في فعاليات اليوم و تلبية دعوة الجمعية وهم : السادة شركة الجبريني ، السادة شركة البينار ، السادة شركة قصراوي و السادة شركة سنقرط .

من ناحيته استعرض مدير جمعية حماية المستهلك السيد صلاح هنية إحصاءات وبيانات حول التعاملات التجارية مع الاحتلال و الفائدة الكبيرة المترتبة على المقاطعة الاقتصادية وجدواها للسوق والمواطن الفلسطيني. و قدم مدير العلاقات العامة في الضابطة الجمركية السيد لؤي بني عودة عرضا حول اهم إنجازات الضابطة في العام الماضي وسعيها المستمر للحفاظ على صحة وأمن المواطن الفلسطيني عبر منع المواد الفاسدة والمهربة والممنوعة.

وقد أقيم ضمن فعاليات يوم دعم المنتج الوطني فعاليات خاصة بروضة إنعاش الأسرة، حيث تم توزيع الطرد الوطني على الأطفال كافة علاوة على تلوين كراسة خاصة بحملة “اطردهم” لتعزيز ثقافة دعم المنتج الوطني ومقاطعة بضائع الاحتلال.

إنعاش الأسرة تستقبل وفدا من الجبل الأسود

إنعاش الأسرة تستقبل وفدا من الجبل الأسود

استقبلت جمعية إنعاش الأسرة في مدينة البيرة زوجة وكيل وزارة الخارجية في جمهورية الجبل الأسود “مونتيغرو” إضافة إلى السيدة نادين الحصري من رئاسة الوزراء الفلسطينية، حيث هدفت الزيارة للتعريف بجمعية إنعاش الأسرة و تاريخها الوطني و الخيري منذ تأسيسها عام 1965.

وكان في استقبال الوفد الزائر سيدات الهيئة الإدارية علاوة على مدير الجمعية العام أ. محمد خالد و بعض موظفي المستوى الإداري ، ورحبت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد بالضيف الزائر، وأكدت على رغبة فلسطين بصداقة كل من يمد يد المساندة والدعم للقضية الوطنية ويدعم حقوق الشعب الفلسطيني التاريخية بإقامة دولته على أرضه.

وعرضت الجمعية فيلما قصيرا حول مسيرة العطاء فيها منذ أكثر من 52 عاما، ثم سلمت رئيسة الجمعية الوفد الزائر هدية تراثية تعبر عن هوية الشعب الفلسطيني و قضيته الحية.

ضمن رؤية التطوير … مركز الأسرة للعلاج الطبيعي و مشاركات قيّمة في دورات طبية

مركز الأسرة للعلاج الطبيعي و مشاركات قيّمة في دورات طبية

شاركت مسؤولة مركز الأسرة للعلاج الطبيعي السيدة ريما أبو كحيل بدورات طبية متخصصة عبر الأسابيع الماضية، وذلك ضمن رؤية الجمعية لرفع كفاءة الطاقم و توسعة أنشطة مركز الأسرة للعلاج الطبيعي ليخدم شريحة أكبر من أبناء شعبنا الفلسطيني.

وشاركت أبو كحيل في 3 دورات متخصصة هي : العلاج اليدوي للعمود الفقري ( طرق التشخيص والتقييم)، العلاج اليدوي للعمود الفقري (استراتيجيات علاجية) ، و العلاج باستخدام الابر الجافة. وقد تم التدريب تحت اشراف متخصصين دوليين وتم منح السيدة أبو كحيل شهادات مصادقة للدورات التي شاركت بها.

جمعية إنعاش الأسرة و “أبيك” نحو تعزيز الشراكة والتنمية

جمعية إنعاش الأسرة و "أبيك" نحو تعزيز الشراكة والتنمية

استقبلت جمعية إنعاش الأسرة وفدا كريما من السادة الشركة العربية الفلسطينية للاستثمار أبيك APIC ، وقد ضم الوفد كلا من السادة نائب الرئيس نادر حواري، مديرة العلاقات العامة والاتصال فداء عازر، مدير شركة يونيبال عماد خوري، مدير شركة نابكو عنان عنبتاوي و مسؤولة برنامج CSR هانيا سلامة. وكان في استقبال الوفد الزائر رئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد و أمينة سر الجمعية السيدة هاجر وهدان و السيدة ريم المسروجي و المدير العام أ. محمد خالد.

وتحدثت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد حول أهمية الشراكة الاستراتيجية مع مجموعة أبيك والتي تعتبر من أهم داعمي مسيرة إنعاش الأسرة، وأكدت على ان هذه الشراكة تبث الخير في شرايين العمل التطوعي و الإنساني الذي تقوم به الجمعية. من ناحيته تحدث نائب مدير الشركة العربية السيد نادر حواري حول اهمية تطوير المؤسسات الشريكة على صعيد نظامها الداخلي وانخراط الكفاءات العالية التي تحتويها مجموعة أبيك في العمل التطوعي لإفادة الجمعيات الشريكة وإنعاش الأسرة أبرزها.

وأكد مدير عام جمعية إنعاش الأسرة أ. محمد خالد، أن إنعاش الأسرة ترحب بهذه المبادرة القيّمة، و ستسعى في أقرب وقت لتطبيقها على الأقسام المعنية لرفع الكفاءة و الاستفادة من خبرات متميزة تتمتع بها أبيك في كافة المجالات ، وأشار أن هذا الدعم بالخبرات والكفاءات يوازي أهمية الدعم المادي الذي تتفضل به أبيك في كل عام.

“إنعاش الأسرة” و “الاستشاري العربي” نحو الشراكة

"إنعاش الأسرة" و "الاستشاري العربي" نحو الشراكة

زار وفد من كلية إنعاش الأسرة المستشفى الاستشاري العربي،ضمن سعي الكلية لتعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المحلي والمؤسسات الشريكة في برنامج تطوير القطاع الصحي، وذلك ضمن الرؤية المشتركة لرفع كفاءة خريجي تخصصات التمريض، السكرتاريا الطبية و العلاج الطبيعي من كلية إنعاش الأسرة.

وترأس الوفد مدير عام الجمعية أ. محمد خالد ، وعميد كلية إنعاش الأسرة أ. مارلين نوح، ومشرفة تخصص التمريض سناء درباس، حيث استقبلهم المدير التنفيذي للمستشفى د. فتحي أبو مغلي و مدير التمريض أ. محمد عودة.

وقد أكد الطرفين على أهمية رفع المعايير الخدماتية لدى الكادر العامل في القطاع الصحي عبر خلق ثقافة مجتمعية تعتمد الجودة والكفاءة معياراً أساسيا للتعامل مع المرضى، الأمر الذي يتطلب تدريبا مكثفاً للطلبة و تعزيزا لهذه الثقافة في المرافق الصحية.

ضمن رؤية تنموية جديدة .. إنعاش الأسرة تستقبل العام 2018 بعزيمة وتطوير

إنعاش الأسرة تستقبل العام 2018 بعزيمة و تطوير

عقدت جمعية إنعاش الأسرة اجتماع موظفيها الأول لعام 2018 بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، واستقبالا لمديرها العام السيد محمد خالد عقب توليه لمنصبه في إدارة الجمعية.

وأكدت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد في كلمتها الترحيبية أن الجمعية لا تحسب عمرها بتعداد السنوات وإنما بالإنجاز الذي تقدمه لأبناء شعبها الفلسطيني، وتحقيق أهدافها المرسومة بيد السيدات المتطوعات اللواتي قدمن وما زلن يقدمن كل جهدهن لترجمة تلك الأهداف واقعا يعيشه أبناء وبنات فلسطين.

من ناحيته، أعرب المدير العام السيد محمد خالد عن اعتزازه بالجمعية، وتشرفه بالانضمام إلى كوادرها، وقدم ملخصا عن مسيرته العملية الغنية، و طرح رؤيته التنموية للجمعية خلال الفترة القادمة حتى تبقى رائدة بين الجمعيات الفلسطينية و تتطور في أدائها الإداري والتنموي على أسس علمية و منهجية صحيحة.

إنعاش الأسرة تتلقى تبرعا كريما لسكن الفتاة الفلسطينية

تلقت جمعية إنعاش الأسرة تبرعا كريما من السادة شركة عليان للمحروقات وكان عبارة عن 250 لتر من السولار المخصص للتدفئة لصالح منزل الفتاة الفلسطينية (سكن اليتيمات). من ناحيته شكر مدير التسويق السيد سامي الجمل المتبرعين الكرام على حسن عطائهم وأكد أن يد الخير باقية في أبناء شعبنا الفلسطيني.

يذكر أن سكن الفتاة الفلسطينية يقدم خدمات حياتية متكاملة للفتيات القاطنات (يتيمات و ذوات خلفيات اجتماعية هشة) من مأوى ومأكل و ملبس ودعم أكاديمي و نفسي واجتماعي لغاية سن 18 عاما وتأسس عام 1982.