حملة توزيع أضاحي العيد المبارك وأيام حافلة بالخير و العطاء

أنهت جمعية إنعاش الأسرة توزيع حصص العائلات المستورة من لحوم الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث استفادت 500 عائلة من توزيع الأضاحي التي تبرع بها ذوي الأيدي البيضاء من فلسطين والمملكة الأردنية الهاشمية.

وقالت مسؤولة قسم التكافل الاجتماعي هديل عدوي إن توزيع الأضاحي في كل عام يأتي لمساعدة العائلات المستورة، والمساهمة ولو بالقليل في تخفيف أعباء الحياة ورسم فرحة العيد على وجوه أفرادها.

من ناحيتها دعت نائب رئيسة جمعية انعاش الأسرة الآنسة نهلة بسيسو كافة المحسنين من أبناء شعبنا الفلسطيني لتكثيف جهودهم والاستمرار في العطاء، وشكرت المتبرعين الكرام ، وأكدت أن الجمعية تفتح أبوابها لكافة المحسنين الراغبين في مساعدة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وتقوم انعاش الاسرة سنوياَ بتوزيع حصص من اللحوم على عشرات العائلات من لحوم الأضاحي أو المنح من المؤسسات الكريمة، وكانت الجمعية قد أعلنت في وقت سابق عن استقبالها للحوم الأضاحي بهدف إعادة توزيعها على العائلات المستورة التي سجلت بياناتها.