بمناسبة مرور عام على عطائهم مجموعة بسمة أمل تحتفل مع فتيات منزل الفتاة الفلسطينية

بمناسبة مرور عام على عطائهم مجموعة بسمة أمل تحتفل مع فتيات منزل الفتاة الفلسطينية

ثلاث ساعات مضت كانت فيها الابتسامة متبادلة نابعة مع القلب … فيها الامل والتفاؤل اهدته مجموعة شباب متطوعين هدفهم العطاء الإنساني … وكان حقا ان يطلق على مبادرتهم مجموعة بسمة امل … بمناسبة مرور عام على عطائهم الإنساني اللامتناهي احتفلوا مع بناتنا في منزل الفتاة الفلسطينية في مقر جمعية انعاش الاسرة … حيث اشتركوا في العديد من الفعاليات الترفيهية والمسابقات … وتم توزيع الهدايا على كافة الفتيات … وفي نهاية الفاعلية تم تكريمهم باسم إدارة الجمعية من قبل ماجدة بادي واثنت على هذه المبادرات الشبابية التي تزرع ابتسامة الامل على وجوه أطفالنا … متمنين لهم دوام العطاء

Posted by ‎جمعية إنعاش الأسرة‎ on Thursday, April 6, 2017

إنعاش الأسرة تحيي التراث الشعبي الفلسطيني

إنعاش الأسرة تحيي التراث الشعبي الفلسطيني

أقامت جمعية إنعاش الأسرة بمقرها في مدينة البيرة يوما احتفاليا خاصا بالتراث الشعبي الفلسطيني، وذلك ضمن الفعاليات التي تقيمها الجمعية احتفالا بيوم الأرض الخالد. وقد اشتملت فعالية “فلسطين أصل الحكاية” على العديد من الأنشطة التراثية والأهازيج الشعبية والمسرحيات وعرضاً للأزياء والمأكولات الشعبية.

وقد رحبت عريفة الحفل أمل خالد بالحضور و استهلت الحفل بالتأكيد على ربط التراث بالهوية الفلسطينية و تذكير الجيل الشاب بيوم الأرض و احداثه. و شكرت ضيفة الشرف السيدة عائدة أبو فرحة أول زجالة امرأة فلسطينية من قرية الجلمة / جنين. و التي بدورها ثمنت دور الجمعية في الحفاظ على التراث الفلسطيني و خاصة في فكرة توعية الجيل الشاب لحماية التراث الفلسطيني باعتباره جزءا لا يتجزأ من الهوية الفلسطينية من ناحيتها اطربت الحضور بقصيدة عن اللهجات الفلسطينية و من ثم زجل شعبي من تأليفها.

وقد أدت فتيات جمعية إنعاش الأسرة العديد من العروض التراثية تراوحت ما بين عرض للأثواب الشعبية لمدن فلسطين التاريخية، والمسرحيات التراثية والأغاني والاهازيج الشعبية وختاما بتمثيل للعرس الفلسطيني والدبكة الشعبية و تناول المأكولات الشعبية.

من ناحيتها أكدت مسؤولة اللجنة الثقافية ماجدة بادي أن أهمية هذا اليوم تمتد منذ تأسيس الجمعية، وأن التراث الشعبي الفلسطيني رسالة خالدة تتناقلها الأجيال كحق أصيل لا يجوز التفريط به، ودعت بادي مؤسسات المجتمع والجمعيات والهيئات والأفراد للاهتمام بالتراث بشكل أكبر والتكاتف مع الجمعية للحفاظ عليه وتوثيقه.

Posted by ‎جمعية إنعاش الأسرة‎ on Thursday, April 6, 2017

 

الإعانة الإسلامية – فرنسا وإنعاش الأسرة تحيي يوم اليتيم العالمي

الإعانة الإسلامية - فرنسا وإنعاش الأسرة تحيي يوم اليتيم العالمي

بمناسبة يوم اليتيم العالمي قامت مؤسسة الإعانة الإسلامية – فرنسا وبالتنسيق مع قسم التكافل الاجتماعي في جمعية إنعاش الاسرة بعمل فاعلية لثلاثين فتاة يتيمة ومستفيدة من قسم التكافل الاجتماعي بالإضافة لثلاثين أخرى من الفتيات في منزل الفتاة الفلسطينية في الجمعية. وكان الحضور من جانب الاعانة كل من السيدة اسلام التميمي والسيدان موسى نوفل وعلي رضوان. ومن جانب الجمعية أعضاء الهيئة الإدارية والاستشارية وموظفي قسمي التكافل الاجتماعي ومنزل الفتاة الفلسطينية.

استهلت عريفة الحفل هديل عدوي مسؤولة قسم التكافل الاجتماعي الحفل بالترحيب بالضيوف والثناء على الدور الإنساني الذي تقدمة الاعانة منذ سنوات للفتيات. من ناحيتها القت السيدة سمر التيجاني عضو الهيئة الإدارية والمسؤولة عن قسم التكافل الاجتماعي كلمتها والتي اكدت فيها أن إنعاش الأسرة تسعى بشكل حثيث للتشبيك مع كافة الجهات الخيرية ذات الأهداف الوطنية والتنموية لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني، ودعم مسيرة العمل الخيري النسوي. كما وجهت التيجاني شكرها الجزيل للإعانة الإسلامية -فرنسا وكافة المتبرعين سواء كانوا أفراداً أم مؤسسات.

تخلل الحفل عرض مسرحي والعاب ترفيهية قدمت من قبل الممثل المسرحي فادي الغول. كما قامت الطفلة الموهوبة صبا ابنة الشهيد احمد أبو العيش بإلقاء كلمة مؤثرة عن فقدانها والدها. وفي نهاية الحفل وزعت الإعانة الإسلامية –فرنسا الهدايا على الفتيات.