جمعية إنعاش الأسرة تنفذ ندوة عن انتشار التدخين والأرجيلة واقع وتحديات

جمعية إنعاش الأسرة تنفذ ندوة عن انتشار االتدخين والأرجيلة واقع وتحديات

 

البيرة، عقدت جمعية إنعاش الأسرة في مقرها اليوم ندوة توعوية بعنوان “انتشار التدخين والأرجيلة في المجتمع الفلسطيني، واقع وتحديات”، حيث شارك في تنفيذ الندوة السيدة “جميلة دبابنة” رئيسة قسم “التثقيف الصحي المدرسي في وزارة الصحة الفلسطينية”، والدكتورة “انشراح نبهان” أستاذة علم الاجتماع في جامعة القدس المفتوحة.

ابتدأت عريفة الحفل بالترحيب بالحضور وبالمناقشين ،ومن ثم أتاحت المجال لرئيسة الجمعية السيدة “فريدة العارف العمد” والتي بدورها رحبت بالطالبات الجدد في كلية انعاش الأسرة ،وأكدت على الخطورة العظيمة التي تكمن وراء ممارسة هذه العادة حيث أنه مؤخراً أصبحت ظاهرة التدخين والأرجيلة مرضاً يتفشى في بيوتنا وعلينا أن نتيقظ له ونتجنبه قبل فوات الأوان.

هذا وقد قامت السيدة دبابنة بعرض لمخاطر الأرجيلة والدخان والأمراض الخطيرة التي تسببها هذه العادة وركزت على خطورة الأرجيلة والتدخين السلبي خاصة في المقاهي والأماكن المغلقة ،ومن ثم عرضت دبابنة أفكاراً عملية تساهم في الابتعاد عن التدخين والأرجيلة.وفي نهاية مداخلتها تطرقت إلى توضيح فوائد الاقلاع عن التدخين والأرجيلة ودور وزارة الصحة في الحد من هذه الظاهرة.

واستعرضت السيدة نبهان وجهة نظر علم الاجتماع من هذه الظاهرة ،بالإضافة إلى موقف الدين الإسلامي منها ،كما وقامت بعرض احصائيات لإنتاج شركات التدخين في العالم وعدد الوفيات جراء التدخين سنوياً ،وفي نهاية مداخلتها عرضت آخر ما توصل إليه العلم في كيفية التخلص من الأرجيلة وأكدت على أهمية العلاج النفسي في الإقلاع عن التدخين.
ومن الجدير بالذكر أن اللجنة الثقافية التابعة لجمعية انعاش الأسرة تقوم بتنفيذ مثل هذه النشاطات بشكل دوري ،بهدف تعريف طالبات كلية انعاش الأسرة بأهمية هذه القضايا.

السيد جان كوشيه ممثلاً عن الجمعية الطبية الفرنسية يزور قسم التكافل الاجتماعي في جمعية انعاش الأسرة

السيد جان كوشيه ممثلاً عن الجمعية الطبية الفرنسية يزور قسم التكافل الاجتماعي في جمعية انعاش الأسرة

استقبلت جمعية انعاش الأسرة في مقرها اليوم السيد “جان كوشيه” أحد الكفلاء التابعين للجمعية الطبية الفرنسية ،التي تقدم العون لصالح 165 أسرة فلسطينية محتاجة .

تخلل الزيارة اجتماع مع رئيسة الجمعية ” فريدة العمد” وعدداً من أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية ،رافقها تسليم السيد كوشيه هديةً لرئيسة الجمعية ولمسؤولة قسم التكافل الاجتماعي تعبيراً عن تقديره لجهودهم.

وقد قام السيد كوشيه بزيارة لإحدى العائلات المكفولة من قبل الجمعية والمكونة من 10 أفراد ،اثنين منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة ،قام خلالها بتقديم هدايا ومساعدات مادية لعائلة الطفلة المتبناة ،وفي نهاية زيارته تناول مع أعضاء الجمعية والعائلة وجبة الغداء.

وعبر السيد كوشيه عن سعادته الغامرة بهذه الزيارة وعن فخره بإنجازات الجمعية وعملها الإنساني من خلال قسم التكافل الاجتماعي الذي يقدم المساعدة لأكثر من 1170 عائلة فلسطينية.

يذكر أن السيد كوشيه قام بتقديم مساعدات لصالح العائلات المحتاجة منذ ما يزيد عن خمس سنوات ،ويأتي ذلك ضمن برنامج التكافل الاجتماعي الذي تنفذه الجمعية والتي تتيح من خلاله تبني أطفال أيتام وعائلات محتاجة.