يوم التراث الشعبي الفلسطيني – فلسطين الأجداد والأحفاد

فلسطين الأجداد و الأحفاد

نظمت جمعية إنعاش الأسرة بمقرها في مدينة البيرة يوما احتفاليا خاصا بالتراث الشعبي الفلسطيني تحت عنوان : ” فلسطين الأجداد و الأحفاد” وذلك للعام 53 على التوالي؛ حيث تنظم الجمعية هذه الفعالية في كل عام منذ تأسيها . ويأتي يوم التراث الشعبي ضمن الفعاليات التي تقيمها الجمعية احياءً ليوم الأرض الخالد . وقد اشتملت الفعالية على العديد من الأنشطة التراثية والأهازيج الشعبية والمسرحيات وعرضا للأزياء والمأكولات الشعبية.

وقد رحبت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد بالحضور واستعرضت أهم محطات الجمعية في مسيرة حافلة بالحفاظ على التراث والهوية الوطنية الفلسطينية، وأكدت ان انعاش الأسرة و منذ تأسيسها كانت في مواجهة مشروع سرقة التراث وانتحاله من قبل الاحتلال الذي يسعى بشراسة لطمس الهوية الوطنية .

وقد أدت فتيات مراكز التدريب المهني في جمعية إنعاش الأسرة العديد من العروض التراثية تراوحت ما بين عرض للأثواب الشعبية لمدن فلسطين التاريخية، والمسرحيات التراثية والأغاني والاهازيج الشعبية وختاما بتمثيل للعرس الفلسطيني والدبكة الشعبية، علاوة على استضافة الجمعية للزجال الشعبي الفلسطيني “أبو نضال” في وصلة حداء شعبي متميزة.

من ناحيتها أكدت مسؤولة اللجنة الثقافية ماجدة بادي أن أهمية هذا اليوم تمتد منذ تأسيس الجمعية، وأن التراث الشعبي الفلسطيني رسالة خالدة تتناقلها الأجيال كحق أصيل لا يجوز التفريط به، وأن عنوان هذا العام جاء ليؤكد إصرار الأحفاد في حمل أمانة أجدادهم في أرض فلسطين و تراثها وهويتها و عاصمتها.