مشروع حقائب صغيرة من أيدٍ منيرة

مشروع حقائب صغيرة من أيدٍ منيرة

أنهت جمعية إنعاش الأسرة توزيع الحقائب المدرسية ضمن مشروع “حقائب صغيرة من أيدٍ منيرة”، حيث استفاد من الحملة أكثر من 300 طفل وطفلة، من العائلات الفلسطينية المستورة في محافظة رام الله والبيرة.

وقالت منسقة العلاقات العامة في جمعية إنعاش الأسرة نقاء حامد، أن هذه الحملة جاءت مساندة من الجمعية للعائلات الفلسطينية المحتاجة، حيث تزامن موسم العودة للمدارس مع عيد الأضحى المبارك الذي شكل عبئًا ماديًا مضاعفًا عليها.

وأشار المدير العام للجمعية الأستاذ محمد خالد أن الإقبال الكبير على التبرع لهذه الحملة من فاعلي الخير وأصدقاء الجمعية، ساهم بشكلٍ أساسي في نجاحها، واعتماد الجمعية لها كحملة سنوية، خلال الأعوام القادمة تستهدف عددًا أكثر من الأطفال، في محافظة رام الله والبيرة بشكل خاص وعموم مدن الضفة الغربية بشكلٍ عام.

هذا وتقوم جمعية إنعاش الأسرة سنويًا بالعديد من الحملات الخيرية والإغاثية التي تستهدف العائلات الفلسطينية المستورة ضمن استراتيجية تعتمدُ على البحث الاجتماعي المعمق، ويستفيد من خدماتها التكافلية شهريًا أكثر من 1341 عائلة.