جمعية انعاش الأسرة تشارك في لقاء لاعداد خطة تنموية لمدينة البيرة

جمعية انعاش الأسرة تشارك في لقاء لاعداد خطة تنموية لمدينة البيرة

شاركت جمعية انعاش الأسرة ممثلة برئيستها السيدة “فريدة العارف العمد” ونائبها السيدة “نهلة بسيسو” في اللقاء التوجيهي الذي نظمته بلدية البيرة حول “اعداد خطة تنموية محلية لمدينة البيرة”،و كان من ضمن الحضور رئيس بلدية البيرة عزام اسماعيل، أعضاء من المجلس البلدي ،ممثلين عن العديد من المؤسسات الفاعلة في المدينة وعدد من أهالي المدينة.

تخلل اللقاء الذي أداره السيد “ماجد نزال” عرضاً لمفهوم وأهمية التخطيط التنموي المحلي لمدينة البيرة ،أهمية مرحلة التهيئة والاستعداد لدى الهيئة المحلية ،عرض حول عملية التشخيص والربط المكاني، منهجية اعداد الخطة واللجان المهمة ضمن الخطة ،المساءلة الاجتماعية.

وفي مداخلة السيدة العمد فقد قالت أنه انطلاقاً من واقع عمل الجمعية الذي يهتم بالمجتمع وبالأسرة ،فستتعهد الجمعية بالمشاركة في الخطة التنموية تحت اطار لجنة التنمية الاجتماعية.

يذكر أن هذا اللقاء يعتبر الأول من ضمن سلسلة لقاءات قادمة لاعداد الخطة التنموية للمدينة

إنعاش الأسرة تستقبل وفداً من الصندوق العربي

إنعاش الأسرة تستقبل وفداً من الصندوق العربي

استقبلت جمعية إنعاش الأسرة في مقرها، وفداً من الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي في الكويت ممثلاً بالسيد “سمير جرّاد” ، والعديد من الأعضاء والاستشاريين في الصندوق.

تخلل اللقاء كلمة ترحيبية لرئيسة الجمعية السيدة “فريدة العارف العمد” أكدت خلالها على أن هذه الزيارة تأتي في اطار تعزيز أواصر العلاقات الحسنة والتعاون المستمر ما بين الجمعية والصندوق العربي ، وأضافت أن الجمعية ستبقى تتطلع دائماً إلى الحفاظ على هذه العلاقة واستمرارها.

ومن جهته ،أشار السيد جرّاد إلى أن أهم ما يميز جمعية إنعاش الأسرة هو ما تقدمه للمجتمع المحلي من خدمات بالإضافة إلى الشفافية، الدقة في العمل والفاعلية في الأداء، الأمر الذي يشجّع المؤسسات الشريكة ومنها الصندوق العربي على تعزيز التعاون مع الجمعية.
وفي ختام اللقاء ،أكد جرّاد على أن الإدارة العليا للصندوق تسعى دائماً إلى ملامسة احتياجات المؤسسات الفلسطينية الفاعلة والتجاوب مع أولوياتها.

جمعية انعاش الأسرة تعقد ندوة بعنوان “القدس بين الوعد المكذوب والتهويد المستمر”

القدس بين الوعد المكذوب والتهويد المستمر

البيرة ،عقدت جمعية انعاش الأسرة اليوم ،ندوة بعنوان ” القدس بين الوعد المكذوب والتهويد المستمر” بمشاركة رئيس مركز دراسات التراث في انعاش الأسرة الدكتور “مروان أبوخلف” ،عميد كلية الدراسات العليا في جامعة القدس المفتوحة الدكتور “حسن السلوادي” ،مدير التعليم والتأهيل في أوقاف القدس الشيخ “ناجح بكيرات” ،دكتور العلاقات الدولية “محمود فطافطة” ،وبحضور العشرات من طالبات كلية انعاش الأسرة.

ابتدأت الندوة بترحيب رئيسة الجمعية السيدة “فريدة العارف العمد” بالمشاركين ،وعرضها للخلفيات التاريخية والسياسية لوعد بلفور .كما أكدت العمد على أهمية عقد مثل هذه الندوات باستمرار لدورها الكبير في اثراء الفكر الوطني لدى الطلبة الفلسطينيين.

ومن ناحيته ،استعرض الدكتور “أبو خلف” طبيعة الخطة التي رسمتها بريطانيا مع الأوروبيين للاستيلاء على فلسطين ،بالإضافة إلى سرده لتاريخ المعارك التي كان لها دور مفصلي في التاريخ الفلسطيني.

ومن جهته عرض الدكتور السلوادي مداخلته بعنوان “الادعاءات الإسرائيلية في القدس بين الوهم والواقع” أكد خلالها أن هناك سعي اعلامي إسرائيلي لتكريس الهيمنة الصهيونية في القدس وتسويغ للإجراءات القمعية ضد أهاليها ،مما يضع على عاتق الفلسطينيين جهداً كبيراً في كشف التناقض في المسوغات التي يعتمدها الصهاينة لاثبات احقيتهم في الأرض.

هذا وقد قدم السيد بكيرات مداخلة بعنوان “آخر التطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس” عرض فيها الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى من اغلاقات واقتحامات واعتداءات على المصلين بالإضافة إلى الهدم والحفريات.

وفي ختام الندوة تناول الدكتور فطافطة موضوع “تغطية الاعلام الغربي لمدينة القدس وقضاياها” حيث أكد أن الاعلام الأمريكي لطالما كان خصماً حاقداً ،في حين أنه من الصعب الحكم على الاعلام الأوروبي بأنه متحيز حيث أنه تفاوت حسب الدولة وحسب الموقف.

جمعية إنعاش الأسرة تنفذ ندوة عن انتشار التدخين والأرجيلة واقع وتحديات

جمعية إنعاش الأسرة تنفذ ندوة عن انتشار االتدخين والأرجيلة واقع وتحديات

 

البيرة، عقدت جمعية إنعاش الأسرة في مقرها اليوم ندوة توعوية بعنوان “انتشار التدخين والأرجيلة في المجتمع الفلسطيني، واقع وتحديات”، حيث شارك في تنفيذ الندوة السيدة “جميلة دبابنة” رئيسة قسم “التثقيف الصحي المدرسي في وزارة الصحة الفلسطينية”، والدكتورة “انشراح نبهان” أستاذة علم الاجتماع في جامعة القدس المفتوحة.

ابتدأت عريفة الحفل بالترحيب بالحضور وبالمناقشين ،ومن ثم أتاحت المجال لرئيسة الجمعية السيدة “فريدة العارف العمد” والتي بدورها رحبت بالطالبات الجدد في كلية انعاش الأسرة ،وأكدت على الخطورة العظيمة التي تكمن وراء ممارسة هذه العادة حيث أنه مؤخراً أصبحت ظاهرة التدخين والأرجيلة مرضاً يتفشى في بيوتنا وعلينا أن نتيقظ له ونتجنبه قبل فوات الأوان.

هذا وقد قامت السيدة دبابنة بعرض لمخاطر الأرجيلة والدخان والأمراض الخطيرة التي تسببها هذه العادة وركزت على خطورة الأرجيلة والتدخين السلبي خاصة في المقاهي والأماكن المغلقة ،ومن ثم عرضت دبابنة أفكاراً عملية تساهم في الابتعاد عن التدخين والأرجيلة.وفي نهاية مداخلتها تطرقت إلى توضيح فوائد الاقلاع عن التدخين والأرجيلة ودور وزارة الصحة في الحد من هذه الظاهرة.

واستعرضت السيدة نبهان وجهة نظر علم الاجتماع من هذه الظاهرة ،بالإضافة إلى موقف الدين الإسلامي منها ،كما وقامت بعرض احصائيات لإنتاج شركات التدخين في العالم وعدد الوفيات جراء التدخين سنوياً ،وفي نهاية مداخلتها عرضت آخر ما توصل إليه العلم في كيفية التخلص من الأرجيلة وأكدت على أهمية العلاج النفسي في الإقلاع عن التدخين.
ومن الجدير بالذكر أن اللجنة الثقافية التابعة لجمعية انعاش الأسرة تقوم بتنفيذ مثل هذه النشاطات بشكل دوري ،بهدف تعريف طالبات كلية انعاش الأسرة بأهمية هذه القضايا.

السيد جان كوشيه ممثلاً عن الجمعية الطبية الفرنسية يزور قسم التكافل الاجتماعي في جمعية انعاش الأسرة

السيد جان كوشيه ممثلاً عن الجمعية الطبية الفرنسية يزور قسم التكافل الاجتماعي في جمعية انعاش الأسرة

استقبلت جمعية انعاش الأسرة في مقرها اليوم السيد “جان كوشيه” أحد الكفلاء التابعين للجمعية الطبية الفرنسية ،التي تقدم العون لصالح 165 أسرة فلسطينية محتاجة .

تخلل الزيارة اجتماع مع رئيسة الجمعية ” فريدة العمد” وعدداً من أعضاء الهيئة الإدارية للجمعية ،رافقها تسليم السيد كوشيه هديةً لرئيسة الجمعية ولمسؤولة قسم التكافل الاجتماعي تعبيراً عن تقديره لجهودهم.

وقد قام السيد كوشيه بزيارة لإحدى العائلات المكفولة من قبل الجمعية والمكونة من 10 أفراد ،اثنين منهم من ذوي الاحتياجات الخاصة ،قام خلالها بتقديم هدايا ومساعدات مادية لعائلة الطفلة المتبناة ،وفي نهاية زيارته تناول مع أعضاء الجمعية والعائلة وجبة الغداء.

وعبر السيد كوشيه عن سعادته الغامرة بهذه الزيارة وعن فخره بإنجازات الجمعية وعملها الإنساني من خلال قسم التكافل الاجتماعي الذي يقدم المساعدة لأكثر من 1170 عائلة فلسطينية.

يذكر أن السيد كوشيه قام بتقديم مساعدات لصالح العائلات المحتاجة منذ ما يزيد عن خمس سنوات ،ويأتي ذلك ضمن برنامج التكافل الاجتماعي الذي تنفذه الجمعية والتي تتيح من خلاله تبني أطفال أيتام وعائلات محتاجة.

إنعاش الأسرة تنهي توزيع أضاحي العيد المبارك

إنعاش الأسرة تنهي توزيع أضاحي العيد المبارك

أنهت جمعية إنعاش الأسرة توزيع حصص العائلات المستورة من لحوم الأضاحي بمناسبة عيد الأضحى المبارك، حيث استفادت ما يقارب من 420 عائلة من توزيع الأضاحي التي تبرع بها ذوي الأيدي البيضاء من فلسطين والمملكة الاردنية الهاشمية.

وقالت مسؤولة قسم التكافل الاجتماعي هديل عدوي إن توزيع الأضاحي في كل عام يأتي لمساعدة العائلات المستورة، والمساهمة ولو بالقليل في تخفيف أعباء الحياة ورسم فرحة العيد على وجوه أفرادها.

من ناحيتها دعت نائب رئيس جمعية إنعاش الأسرة نهلة بسيسو كافة المحسنين من أبناء شعبنا الفلسطيني لتكثيف جهودهم والاستمرار في العطاء، وشكرت المتبرعين الكرام، وأكدت أن الجمعية تفتح أبوابها لكافة المحسنين الراغبين في مساعدة أبناء شعبنا الفلسطيني.

وتقوم إنعاش الاسرة سنوياَ بتوزيع حصص من اللحوم على عشرات العائلات من لحوم الأضاحي أو المنح من المؤسسات الكريمة، وكانت الجمعية قد أعلنت في وقت سابق عن استقبالها للحوم الأضاحي بهدف إعادة توزيعها على العائلات المستورة التي سجلت بياناتها لدى قسم التكافل الاجتماعي.

إنعاش الأسرة تحتفل بتخريج الفوج السابع والأربعين “سنابل الكرامة” من خريجات الكلية ومراكز التدريب المهنية

حفل تخريج الفوج السابع والأربعين

احتفلت جمعية إنعاش الأسرة بتخريج الفوج السابع والأربعون “فوج سنابل الكرامة” من طالبات كلية إنعاش الأسرة ومراكز التدريب الأكاديمي المهني، حيث بلغ عدد الخريجات 210 طالبة توزعن بين تخصصين أكاديميين (دبلوم) هما التمريض والسكرتاريا الطبية، وخمس تخصصات مهنية هي التطريز على الماكنة، فن الخياطة وتصميم الأزياء، التجميل، فن التصوير والتصوير والمونتاج التلفزيوني، وتخصصين أكاديميين هما تربية الطفل والسكرتاريا وإدارة المكاتب.

وافتتحت عريفتا الحفل امل خالد ونقاء حامد الاحتفال بالترحيب بموكب الخريجات وموكب الهيئة التدريسية، وتلت الطالبة أسماء صرصور آيات عطرة من القرآن الكريم. ثم استهلت رئيسة الجمعية السيدة فريدة العارف العمد بكلمة ترحيبية بالحضور واستعرضت مراكز الجمعية واقسامها وتطورها بالإضافة الى التشديد على أهمية التعليم الأكاديمي والمهني للفتيات، وقالت العمد أن أسرانا الأبطال يخوضون في هذه الأيام أصعب المعارك من أجل الحرية والكرامة، فكان أقل ما يمكن أن تصنعه الجمعية هو تثبيت صمودهم عبر إهداء الفوج لهم وتسميته بـ “سنابل الكرامة”.

من ناحيته قال معالي وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو أن ما تقدمه إنعاش الأسرة للمجتمع الفلسطيني منذ عشرات السنين لا يقدر بثمن، وأن هذه الجمعية الرائدة انطلقت وما تزال محلّقة بشموخ، وقدّم معاليه تهانيه للخريجات وأهاليهن، مؤكدا أن شعبنا الحيّ يقدم في كل يوم نموذجا للنساء القادرات على رفع اسم فلسطين عاليا.

ثم قدمت فتيات منزل الفتاة الفلسطينية في الجمعية مجموعة من الدبكات الشعبية، بالإضافة إلى تقديم مجموعة من الخريجات لوحة فنية حول إضراب الأسرى نالت استحسان الجمهور. وأكدت عميد كلية إنعاش الأسرة مارلين نوح في كلمتها على أهمية التعليم لشعبنا الفلسطيني، وحيوية الدور الذي تلعبه الكلية لتخريج أجيال من الفتيات المتعلمات والقادرات على خوض سوق العمل بكل مهنية وكفاءة.

وشكرت الطالبة نداء حمدان في كلمة الخريجات جمعية إنعاش الأسرة خاصة الهيئة التدريسية على الجهد والتضحيات المبذولة في سبيلهن، وقد قدمت الجمعية هدية خاصة بعنوان “لمسة وفاء” للخريجة نداء حمدان والخريجة عذاب خصيب، زوجتي الشهيدين حكمت حمدان وفادي خصيب.

ثم تلت الخريجات القسم مع رئيسة الجمعية وتم تسليم شهادات التخرج وسط اجواء مفعمة بالبهجة والسرور.

يذكر أن الاحتفال أقيم في قاعات الهلال الأحمر الفلسطيني، وحضرته العديد من الشخصيات المجتمعية والاعتبارية وممثلي الجمعيات المجتمعية والمؤسسات الرسمية، والهيئات الإدارية والاستشارية والعامة في جمعية إنعاش الاسرة إضافة إلى أهالي الطالبات الخريجات.

وفيما يلي أسماء خريجات كلية إنعاش الأسرة

خريجات التمريض

اميره هاشم حسن حامد، اسلام نبيل صادق طل، مريم صالح حسين القرعان، ميس احمد السمامره، اسماء عبد الكريم حسين عطية، اسيل وليد مصطفى عبيد الله، اميمه عبد الكريم موسى، ايه عبد الكريم صالح يحيى، ايمان عبد المجيد حسن زياد، جنان حسن مرجان مرجان، جيهان موسى راشد هدار، خميسة جمال كايد عابد، رهام أحمد محمد رجوب، روان نزار سالم حراحشه، سامية جمعه عبد حمدان، عبير عيسى عبد الله غزال، لبنى ابراهيم محمد الحيح، ميسلون بسام صالح هوارين، نعمه محمود البطاط، نور الهدى احمد ناصر ابو تمام، هبة محمد عبد الغني عبد العزيز، نادين خالد جميل إتيم.

خريجات السكرتارية والسجل الطبي

انتصار محمد داوود دار عطايا، رجاء حسن مصطفى قاسم، خيزران نبيل حسن عبد الله، ساره علي سالم عرينات، اسماء فوزي داوود دار عامر، دارين كامل محفوظ ثبته، اسراء ماهر عبد الرزاق فروانه، حلا نادر محمود حميدان، دلال محمد توفيق طه، رنا فايز جبر فريجات، فاطمة محمد علي سمرات، ماجدة سالم عواد محبوب، مجدلين محمود سليمان جمل، مريم عبد الحميد سليمان صالح، ميساء سليم “علي أحمد”، هاجر مهدي محمد جرار، سلوى ابراهيم ابو جاموس، هالة محمد محمود دغامين.

خريجات رعاية المسنين

اماني حسني محمود النجار، ايمان نايف عبد الرازق غروف، أمينة علي شكري منصور، بيسان فوزي حسين عابد، تغريد محمود أحمد الخواجا، تغريد وليد عبد الرحمن جودة، جنان حسن مرجان مرجان، خميسة جمال كايد عابد، روان نزار سالم حراحشه، سامية جمعه عبد حمدان، كفاح محمد حيدر الطويل، مريم صالح حسين القرعان، منار ايمن موسى الخطيب، نسرين جمال سليم وادي، هدى ظاهر عبد الجبار ابو ظاهر.

وفيما يلي أسماء خريجات المركز الأكاديمي المهني

خريجات السكرتارية وإدارة المكاتب

احلام احمد يوسف الخطيب، انشراح هلال محمد عفوري، اية ماهر عمرات قرعان، حنان تحسين عليان مرار، خديجة نضال رشيد عيده، دعاء سليمان احمد سميرات، ذكرى عثمان حسين ابو حماد، ربي محمد عوض حمودة، رمزية عادل ادعيس جبارين ، رنا محي الدين نمر حداد، ساندي عبد الحفيظ درويش حمد ، سجى محمد محمود ملاح، سندس خويلد جمعة او نصرة ، سندس عبد الباسط شوابكة، صفاء احمد نمر حميدة ، غادة رائد زياد زيدان ، غدير فيصل حسن حماد، نادية عبد الفتاح محمد جميدة ، هبة عصام جودة حسن.

خريجات تربية الطفل

اريج محمد عبد الله عبد الرحمن، اسراء بسام شحدة جبرين، اسراء كمال علي حميدة، اسماء شحدة حلوم عبد الكريم، اسماء عبد الكريم حسين ريان، اسيل عدنان شكري حسونه، الاء خليل محمد سلامة، اماني بسام طلب عاطل، امل راشد شحادة ضمرة، امنة عودة عودة، ايات محمود سعيد طه، ايام محمد علي عسكر، اية صبحي رشيد ملك، اية مصطفى يونس عمر، ثراء يوسف عبد الحميد بويطل، حنين عبد السلام خليل اقطيط، حنين يوسف فوزي عبيد، دانا الفت كامل الزين، دانيا عمر مصطفى حمد، دعاء عبد الله عيسى الطويل، ديمة حسام احمد الخطيب ، دينا وجيه حمدان معطان ، رولا باسم عبد الحي ماجد، ريبال اسماعيل محمد عليان ، سدين محمود عبد الحكيم عرفة ، سعاد فراس هاشم الشرطي ، سيرين سالم علي الدبور، شروق محمد عيد صرايعة ، شفيقة حسن عبد الحفيظ ثبتة ، عبير طلعت عزيز حامد، عبير يونس محمد القاضي ، عروب رشاد فهمي ششتاوي، عريب بولس خليل شحادة، فداء سعيفان محمد غنيمات ، فيولا حسين ابو شلبك ، قمر اياد جمعة مزرعاوي ، ماجدة زياد محمود امطير ، مروة بكر “محمدعلي” ابو كويك ، مريم ناجج احمد مالك ، منال رائد احمد بركات، نبال خالد محمد خضور ، نسرين عمران شفيق سلايمه، هبة عيسى احمد سطرية ، هديل جمال عبد القادر عمار ، هيا بهاء الدين محمد جودة ، ورود داود حسن دار ابو علوي.

خريجات التصوير

اسيل “محمد نياز” احمد عجاج، اسيل احمد جميل عفالقة، حنان اسماعيل جمعة الطوخي، رنين خالد عبد الله عجاج، روان موسى عبد الله عواودة، ريماء محمد خيري حسن البرمي، سارة ناصر محمود حمدان ، سوزان عاكف حرب راضي ، فتحية سلام عبد الرحمن زهد ، هديل غازي احمد عيد ، هيا سالم عبد جرابعة ، وعد ذياب حسين التميمي.

خريجات الخياطة

ايمان ربحي مصطفى دار عابد، بيسان ايهاب محمد زبن، تالا جمال أحمد عباس، جنة قدر جمال عمور، دانة عبد الله يوسف نجار، ديانا محمد عبد العزيز جغمة، ديما سالم ابراهيم طويل، رانية عودة عواد حمايل، رندة حازم حسن مرة، رئيسة يوسف محمد الجمل، سمر علي حسين سلامة، سمية عبد الرحمن علي مقبل، سناء خالد عبد الحميد حميدة، شروق عبد النور عبد الصمد، شفا عبد الباري بدوان سلايمة، عايدة طه فوزي شلبي، عائشة عبد الله عيسى الطويل، عبير عوض عطا السويكي، مريم محمد عبد الفتاح عاصي، نداء سعيد محمد شحادة، هيام أحمد داود مفارجة.

خريجات التطريز على الطارة

نادية نواف عدنان الحلو، نجاح عودة عبد العزيز غزاونة، هنادي علي أحمد علويا، هيلانة عاطف عمر ضمرة.

خريجات التجميل

أزهار معزوز مصطفى يوسف، أسيل أحمد صالح بعيرات، أماني حسين علي السلامين، أماني موسى خليل عودة، أماني نافز صالح شريتح، أنوار ياسر موسى عليان، آيات سمير فلاح أبو ليلى، آيات نضال يوسف واكد، آية اسماعيل يعقوب سالم، تيماء فاروق عمر سعادة، جنات ادريس يعقوب غازي، حنان محمد مصطفى مرار، جوري داود مصطفى زايد، جيهان قاهر عودة بسيسات، حليمة صالح محمد عواودة، حنين ابراهيم عبد السلام حميد، خلود ربحي ياسين شقير، رزان سمير فهمي عفوري، رفقة محمد شعبان ناصر، رند محمود عبد عيدة، رنين عزيز سعد غيظان، ريم برهان محمود غيث، ريم ماجد سعيد أبو زر، سارة رياض مفيد كنعان، سجا ايهاب محمد زبن، سجود محمد يحيى صندوقة، سلام حسن ربحي أبو مسلم، سماح محمد عبد الحافظ شاور، سمر محمد سبع خليلي، سنيا ذيب أحمد كمال، سوزان محمد عيسى كمال، شهد خليل أسعد متولي، عذاب عمر رفيق خصيب، عزيزة مازن محمود طه، لانا شريف حسين الميمي، لوزية تيسير محمود عظيم، محار محمد يوسف يوسف، مرفت فتحي ربيع خويص، ملاك مفيد أحمد خضور، مها زهدي فريد عرفات، مها محمد محمود سيد أحمد، ميرال شحدة عبد الله أبو قبيطة، نداء عبد الرحيم فارس حمدان، نشوة جميل حسني خواجا، نهاية حسني سالم، نهلة عبد الله محمد مناصرة، نور ماهر مصباح صقعان، نورا عماد عيسى امعيد، هبة خالد محمد عواد، ياسمين نادر محمد سيوري.

خريجات المونتاج والتصوير التلفزيوني

الهام فضل سعد الهندي، اميرة خليل احمد إسماعيل، ايه جبر محمد سليمان، تحرير سمير توفيق ابو بكر، دعاء ناصر محمد بنى عوده، ريم موسى احمد أبو قبيطة ، سنابل ناصر الدين عاصي.

 

إنعاش الأسرة تنظم يوماً مفتوحاً لطالبات المركز الأكاديمي المهني

إنعاش الأسرة تنظم يوماً مفتوحاً لطالبات المركز الأكاديمي المهني

نظم المركز الأكاديمي المهني في جمعية إنعاش الأسرة يوما مفتوحا لعرض مشاريع التخرج الخاصة بطالبات الأقسام المهنية، وذلك للتخصصات التالية: فن التصوير، التصوير والمونتاج التلفزيوني، الخياطة، التطريز على الطارة.  وقد حضر لتقيم المشاريع والتعقيب عليها كل من: رئيسة الجمعية السيدة فريدة العمد والسيدات اعضاء الهيئة الإدارية بالإضافة إلى ممثلين عن وزارة العمل ومؤسسة GIZ الألمانية.

وقد عرضت الطالبات مشاريعهن وأعربن عن اعتزازهن وفخرهن بهذه الجمعية العريقة التي تدرس مهن تراثية وتواكب التقدم والتطور وشكرهن معلماتهن اللواتي قدمن الدعم والتشجيع للوصول بهن الى هذه المرحلة.

من ناحيتها اعربت مديرة المركز الأكاديمي المهني عن سعادتها بالطالبات وإنجازهن، وأكدت أن المركز المهني سيستمر في دعم النساء والفتيات وفتح الآفاق أمامهن، ليكن قادرات على الاندماج بكفاءة في سوق العمل.

 

Posted by ‎جمعية إنعاش الأسرة‎ on Thursday, May 18, 2017

فعالية الثقافة الفلسطينية اليابانية في طوكيو

فعاليّه الثقافة الفلسطينيه اليابانيه في طوكيو

حين يُحلّق التراث الفلسطيني بأصالته في سماء بلاد العالم، ليحكي قصه شعب له تاريخ وحضارة عريقة،،وحين تمتزج ثقافات الدول الصديقة ،،
يبرز أجمل وجه للحضارة الحديثة
بجوانبها كافه.

تجسّد ذلك كله في العرض التراثي الياباني الفلسطيني الذي أقيم الأسبوع الماضي في مدينه طوكيو في اليابان ،برعاية وتنظيم السيدة معالي صيام عقيلة السفير الفلسطيني في اليابان، وبالتعاون مع السيدة ماكي ياماموتو رئيسه جمعيه التبادل الثقافي الياباني، وذلك بحضور لفيف من السيدات اليابانيات وشخصيات رفيعة المستوى من مختلف الجنسيات .

حيث قامت السيدة صيام بارتداء واستعراض الزِّي الفولكلوري الياباني ( الكيمونو) مع ربط الحزام التقليدي المعروف ب (الأوبي)، والمصنوع من التطريز الفلسطيني المحاك بأنامل سيدات جمعية إنعاش الأسرة .

وعرضت السيدة ماكي العديد من قطع (الأوبي)، الحزام الياباني المصمم والمنفذ في قسم المطرزات الفلسطينية في جمعيه انعاش الأسرة بخيوط وألوان زاهيه ومتناسقة، وبدقه وتميز كبيرين، أبهر الحضور وأبرز ابداع المرأة الفلسطينية، وأصاله الشعب الفلسطيني وعراقته .

جاءت هذه الفعالية، من أجل تعزيز علاقات التعاون بين الشعبين الياباني والفلسطيني، ونقل الثقافة والتراث الفلسطيني للشعب الياباني ،،ومن جهة أخرى من أجل دعم المرأة الفلسطينية وتمكينها اقتصادياً واجتماعياً ، وهو من أهم الأسس التي قامت عليها جمعيه انعاش الأسرة وسعت دوماً الى تحقيقها.

 

Posted by ‎جمعية إنعاش الأسرة‎ on Thursday, May 18, 2017

كلية إنعاش الأسرة تزور المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية للاطلاع على تجارب الدولتين بما يخص الرعاية المقدمة للمسنين

كلية إنعاش الأسرة تزور المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية للاطلاع على تجارب الدولتين بما يخص الرعاية المقدمة للمسنين

اختتم وفد من كلية إنعاش الأسرة ممثلا بعميد الكلية الأستاذة مارلين نوح والمحاضرتين سناء درباس و ابتسام أبو فارة زيارة لكل من المملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية.

وتأتي هذه الزيارة من أجل الاطلاع على تجارب الدولتين بما يخص الرعاية المقدمة للمسنين، وتعزيزا لدورة رعاية  المسنين التي تعقدها كلية إنعاش الأسرة لأول مرة في الضفة الغربية، برعاية كريمة من مؤسسة GIZ، حيث ستخرّج الدورة فوجها الأول خلال أيام معدودة.

و قام الوفد بزيارة جمعية دارات سمير شما الخاصة برعاية المسنين، وجمعية دار الأسرة البيضاء، وعلى هامش الزيارة تم الالتقاء بمؤسسات أهلية أخرى تعنى برعاية المسنين.

كما تم خلال الزيارة إلى جمهورية مصر العربية حضور المؤتمر الدولي الأول للمسنين تحت عنوان “المسنين تاج فوق رؤوسنا” وثم عرض تجربة كلية إنعاش الأسرة في هذا الجانب خلال المؤتمر.

Posted by ‎كلية إنعاش الأسرة‎ on Thursday, May 18, 2017