انعاش الأسرة تنهي حملة “فطر جارك :بتلاقي الخير بدارك”

أنهت جمعية إنعاش الأسرة حملتها الرمضانية لعام 2021 تحت عنوان “فطر جارك بتلاقي الخير بدارك” والتي تنظم للسنة السادسة على التوالي، وعمدت الحملة لتوزيع وجبات افطار ساخنة للعائلات المستورة في محافظة رام الله والبيرة حيث بلغ عدد الوجبات الموزعة طيلة أيام الشهر الكريم 12398 وجبة إفطار بتكلفة 245958 شيكل.

وقالت رئيسة مجلس إدارة الجمعية السيدة ريم المسروجي أن تنظيم الجمعية لهذه الحملة وغيرها من الحملات الإنسانية يأتي ضمن هدف تأسيس الجمعية وهو دعم صمود العائلات الفلسطينية المستورة، الأمر الذي تقوم به الجمعية باقتدار منذ عام 1965 وفق كل الامكانيات المتاحة.

وأكدت مسروجي أن التفاف أهل الخير والعطاء حول الجمعية ومشاريعها أساسي لاستمرار عطائها وسعيها نحو تقديم افضل خدمات لمجتمعنا الفلسطيني، معربة عن شكرها وتقديرها لكل من قدم وساهم في هذه الحملة وغيرها من الحملات؛ حيث قدّم أهل الخير والعطاء التبرعات الكريمة للحملة ولمنزل الفتاة الفلسطينية (منزل اليتيمات) اضافة إلى الزكاوات التي وزعت على أسر مستورة مسجلة لدى الجمعية، والتبرعات العينية والمالية لدعم الجمعية.

يذكر ان حملة فطر جارك قدمت وجبات ساخنة من اعداد مطبخ زعفران، وهو مطبخ جمعية إنعاش الأسرة، بشكل يومي للعائلات المستورة في محافظة رام الله والبيرة بالشراكة مع مبادرات رائدة مثل مجموعة ماما بيديا و فكر بغيرك.

يشار إلى أن الدائرة الاجتماعية في جمعية إنعاش الأسرة والتي نظمت حملة فطر جارك تنظم شهريا وسنويا العديد من الحملات والمساندات للأسر المستورة؛ فتقدم شهريا مساعدة مالية لأكثر من 1200 أسرة فلسطينية، علاوة على حملات خاصة بالشتاء و الأضاحي و افتتاح المدارس .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *