إحياء الذكرى الـ74 للنكبة

ما دامت لي من أرضي أشبار… ما دامت لي زيتونة … ليمونة … بئر … وشجيرة صبار … أعلنها … وستبقى كلماتي … خبزا وسلاحا … في أيدي الثوار! … “سميح القاسم”

شاركت جمعية إنعاش الأسرة بالفعالية المركزية لإحياء الذكرى الـ74 للنكبة، ممثلة برئيستها السيدة ريم مسروجي، وطاقم من هيئتها الإدارية، ومديرها العام السيد علي حمد الله، وعموم موظفاتها وموظفيها. وبمشاركة فتيات “منزل الفتاة الفلسطينية”.

وبدأت الفعالية بكلمة لرئيسة الجمعية للتعبير عن أهمية هذا اليوم في تاريخنا الفلسطيني، وأكدت على أن الحرية والعودة باتوا قريبين. حيث شكلت هذه الفعالية نقطة انطلاق لمجموعة من الفعاليات التي تنفذها الجمعية إحياءا لهذه الذكرى الأليمة المستمرة لأبناء شعبنا الفلسطيني.

وتكللت المسيرة بالعلم الفلسطيني المنسوج بأيدي فلسطينية من قسم الألبسة في الجمعية، كعلامة فخر وتوحيد لكل الشعب الفلسطيني.

سنرجع يوما.. فما زال بين تلال الحنين.. وناس الحنين مكان لنا…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلة الاحتياجات
ما هي الاحتياجات التي ترغب بشرائها لنا
سلة الاحتياجات
0