ورشة عمل عن التنشئة الاجتماعية السليمة ودورها الإيجابي على تعديل السلوك

استقبل “منزل الفتاة الفلسطينية” في جمعية إنعاش الأسرة؛ ممثلا بالسيد هشام دويكات؛ مدير الدائرة الاجتماعية، والسيدة سميرة الفقيه؛ مسؤولة المنزل، مديرية التوجيه السياسي والوطني لمحافظة رام الله والبيرة؛ ممثلة بالسيد رامي غنام نائب مدير المديرية، التي نظمت؛ وبالتعاون مع وحدة النوع الاجتماعي والعلاقات العامة في قيادة منطقة رام الله والبيرة والضواحي؛ ممثلة بالملازم إسراء نضال، ورشة عمل لفتيات المنزل بعنوان: “التنشئة الاجتماعية السليمة ودورها الإيجابي على تعديل السلوك”.

حيث أشاد دويكات بالجهود والبرامج التي يقدمها التوجيه السياسي والأمن الوطني فيما يتعلق بالبرامج الوطنية وغرس السلوكيات الإيجابية في نفوس الطلبة. ومن ناحية أخرى، فقد أكد غنام على أهمية تناول موضوع التنشئة الاجتماعية ضمن مفهوم النوع الاجتماعي وغرس القيم والمثل العليا للاتجاهات والسلوكيات الإيجابية والعادات السليمة في المجتمع.

وقد أدارت الملازم نضال الورشة، حيث طرحت مفهوم التنشئة الاجتماعية باعتبارها عملية تشاركية تساهم فيها جهات متعددة؛ كالمؤسسة التعليمة والأسرة، وتتأثر بعوامل ثقافية واقتصادية وغيرها من العوامل التي يكتسب فيها الفرد أنماط السلوك، ويصبح بذلك مسؤولا عن نفسه وتصرفاته تجاه الآخرين. كما تناولت الورشة أهم أسس وعوامل التنشئة الاجتماعية، فيما فتح المجال في ختام الورشة أمام الفتيات للنقاش والتساؤل حول موضوع الورشة الذي أثار اهتمامهن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

سلة الاحتياجات
ما هي الاحتياجات التي ترغب بشرائها لنا
سلة الاحتياجات
0