تشغيل الفيديو

قصتنا

كانت ولادتها قبل نكبة فلسطين الثانية عام 1965، أو النكسة -كما فضل البعض أن ينعتها- وكانت لها سمة البذل والعطاء منذ أنجبتها قلوب حرائر فلسطين، وشرعت تغرس الأمل والرجاء في بيداء النكبة، يراودها حلم العودة والتحرير والتئام الجرح.

لا شك بأن النكسة قد أعادت المرارة في الحلوق، حين ازدادت قساوة العيش على الشعب الفلسطيني ولم يعد لهم ملاذا سوى التكاتف والتعاضد.

من هناك…أنارت جمعية إنعاش الأسرة شمعتها، حيث استمسكت بعرى كرم قديم توارثته النفوس الكبار لنساء العرب…فطفقت تزرع الخير في النفوس، وتضمد الجراح، وتسند القلوب المهيضة، حيثما بلغت يدها الحانية…

لم تكن جمعية إنعاش الأسرة إذا مجرد مؤسسة عابرة على دروب الوطن، بل جاءت مكابرة عنيدة من نساء يسبقن الرجال في مواجهة الأحداث الأليمة في فلسطين، وكنّ بمثابة كتيبة طلائعية تسير على دروب العطاء حين تقدمت الصفوف قامة عالية، وجبهة تنحني أمامها الجباه، وترفض العطاء المزعوم إن كان تفضلاً أو من يد يشوبها الشك وتضمر الشر لشعب فلسطين.

أبت تلك القامة المكابرة للسيدة “سميحة خليل” أن يدخل المال الأمريكي المشبوه إلى مؤسستها الرائدة، واعتذرت لتلك اليد بمقولتها التي تشع كبرياء: ”نحن لا نقبل منحتكم في الوقت الذي تعطون فيه الحراب للاحتلال كي يشرد أبناء شعبي”.

الخالة أم خليل كانت مدرسة لا يجرؤ الزيف أن يخالط عملها الطاهر، هي “أم سعد” كنفاني التي علمت فتيات الوطن كيف يكون الانسان جديراً بفلسطينيته، فتركت بذلك إرثاً محموداً من تفاني المرأة الحرة المقبلة على العمل التطوعي بنفس تعشق العطاء، وتواجه ما ينشره الاحتلال من عوامل القهر والتخاذل بمزيد من التفاني، وابتداع الطرق الجديدة في سبيل إسناد الأسرة الفسطينية وتصحيح المسيرة كلما تهاوت القلاع.

وعلى الدرب نفسه، حين رحلت الرائدة، أقسمت أخت لها، وهم يهيلون التراب على جسدها الطاهر، أقسمت أن تواصل الريادة، وتحافظ على طهارة القلوب والأيدي، فكان أن شغلت ذات المكان وآثرت أن تسعى مع رفيقاتها بصمت متدبر وصبر إنكار الذات كي تجدد العطاء وتوسع دائرة الضوء لتشمل مزيداً من الأيدي المجهدة، والعيون المسهّدة من بنات الأسرى وأمهات وزوجات الشهداء، فأبرأت مزيداً من جراح النفوس، واستجابت لأنّات المحزونات من الأسر، فكانت السيدة الكريمة فريدة العارف خير خلف لخير سلف، حافظت على الأمانة، ورعت للعهد حرمته، ولذّ لها طعم العطاء والإيثار، فكان أن أينعت الغصون، وامتلأت الأيدي والنفوس بالثمار.

انطلقت العمد في رحلة حافلة بالصعاب والعطاء بمرافقة زميلاتها و رفيقاتها في الفكر المستنير الساعي لدعم أبناء شعبنا الفلسطيني عقب حربي النكبة والنكسة، فكانت سنواتها حافلة بالكثير من الأحداث والتطورات. فكانت الجمعية تعاني من أزمة مالية خانقة، خاصة وأن الاحتلال منع تحويل الأموال والتبرعات من الخارج للجمعية في محاولة يائسة لتحجيم دورها الوطني والخيري. هذا لم يثن العمد وزميلاتها عن الاستمرار في العمل؛ فاستقبلن الوفود وشاركن في فضح جرائم الإحتلال وإعلاء صوت النساء الفلسطينيات في كل مكان. كما دأبوا بتطوير المراكز الإنتاجية وتوسعة خدمات الجمعية من ناحية أخرى، علاوة على تحقيق تقدم ملموس في تطوير برامج التعليم الأكاديمي والمهني في كلية إنعاش الأسرة.

وفي عهد العمد تتالت الإنجازات واستمر النهج التنموي الريادي الذي خطته أم خليل؛ فحازت الجمعية على عشرات الجوائز منها جائزة البنك الإسلامي للتنمية، وجائزة مجلس الحرف العالمي، وعلى جائزة التميز والإبداع علاوة على عشرات الدروع والتكريمات و الشراكات والتغطيات التي تفخر الجمعية وطاقمها بها.

إن المتتبع لمسار عمل الجمعية سيجد أنها نمت وتطورت بالرغم من البداية المتواضعة في المكان والإمكانيات، فقد امتلكت الجمعية عنصرا خاصا نادرا ألا وهو : السيدات المؤمنات بحق شعبهن في الحياة والحرية والاستقلال عبر تمكين النساء وتشغيلهن ودمجهن بشكل مناسب في كافة مناحي الحياة.

أعضاء مجالس إدارة إنعاش الأسرة السابقين

نائب الرئيسة للدورة الأولى، والسيدة ذات النشاط المتميز والحماس المرتبط بإيمانها العميق بأهداف الجمعية. أدت رسالتها تجاه مجتمعها ووطنها باقتدار لغاية أن توفاها الله

تاريخ الانتساب: 2000

عدد سنوات الخدمة: 20 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • منذ انضمام السيدة سمر التيجاني لعضوية مجلس إدارة جمعية إنعاش الأسرة، تكفلت بأن تشرف على قسم التكافل الاجتماعي، أحد أكبر وأهم أقسام إنعاش الأسرة، حيث تطور هذا القسم فما بعد ليصبح دائرةً اجتماعية تضمُ مسحًا بيانيًا ضخمًا للعائلات المستورة في الضفة الغربية وغزة، وكانت السيدة سمر تُعنى بالمتابعة الدائمة والعمل على تطوير وجلب المساعدات لهذه الدائرة التي تتكفلُ شهريًا بأكثر من ألف أسرة فلسطينية، إضافةً إلى الأيتام المسجلين لديها.
  • وبناءً على ثقة أعضاء مجلس الإدارة تم اختيار السيدة التيجاني لتكون نائبًا لرئيسة مجلس الإدارة، ولتقرر بعدها عدم الترشح لدورة جديدة وترك العمل لجيلٍ جديد.

تاريخ الانتساب: 1967

ابرز الانجازات في الجمعية

  • متابعة مصاريف وحسابات الجمعية  

تاريخ الانتساب: 1970

ابرز الانجازات في الجمعية

  • رئيسة لجنة إنعاش الريف
  • عملتْ منذ الايام الأولى مع أطفال الروضة وتعليمهم الموسيقى والغناء

تاريخ الانتساب: 1970 - 2004

ابرز الانجازات في الجمعية

  • حاضرة منذ بدايات تأسيس الجمعية ومن مؤسسيها تقف الى جانب الام المؤسسة سميحة خليل
  • رئيسة لجنة المصنوعات المنزلية
  • مسؤولة سكن الفتيات
  • كانت تولي الفتيات عناية واهمية خاصة وتنفق عليهن بشكل شخصي فكانت الجمعية توفر الاحتياجات الاساسية وهي تلبي لهن الكماليات، وكأنهن بناتها فساهمت بتزويج عدد من الفتيات
  • الى جانب ذلك حضورها الوطني في المظاهرات والاعتصامات

تاريخ الانتساب: 1982

ابرز الانجازات في الجمعية

عضو اللجنة الفنية والتي كانت تتابع الفتيات والسيدات اللواتي يعملن في الجمعية او في بيوتهن وتهدف لتشغيل السيدات وتعليم الفتيات مختلف المهارات اليدوية من أجل تأمين مستقبلهن والاعتماد على انفسهن وتحقيق مردود مالي

تاريخ الانتساب: 1996

ابرز الانجازات في الجمعية

من السيدات ذوات الأيدي البيضاء في الجمعية، دعمت أقسامها وآمنت برسالتها وخصصت جهودها لخدمة أطفال روضة إنعاش الأسرة

تاريخ الانتساب: 1999

عدد سنوات الخدمة: 21عام

ابرز الانجازات في الجمعية

منذ التحاقها بجمعية إنعاش الأسرة، كانت السيدة خولة غوشة من أعضاء مجلس الإدارة الذين أشرفوا علي منزل الفتاة الفلسطينية، وكانت مساهمة دائمة في تطوير شؤون المنزل والاهتمام بوضع الفتيات فيه، إضاقةً إلى مشاركتها الدائمة في أنشطة الجمعية الرسمية والخيرية.
خصوصًا أنها كانت معلمةً للغة العربية سابقًا وتفرغت بعد تقاعدها للعمل في الجمعية.

تاريخ الانتساب: 2000م

عدد سنوات الخدمة: 18عام

ابرز الانجازات في الجمعية

عملت السيدة أمينة العيساوي منذ التحاقها في جمعية إنعاش الأسرة وقبل أن تصبحَ عضوًا إداريًا في مجلس إدارتها في منزل الفتاة الفلسطينية، كانت السيدة أمينة تولي اهتمامًا منقطع النظير في رعاية الفتيات الفلسطينيات اليتيمات، وتعتبرُ وجودهن في الجمعية وكأنهُ وجودٌ في منزلهن الخاص، على مدار ثلاثين عامًا استطاعت أن تعمل على جلب التبرعات والمساعدات التي ساهمت في إبقاء هذا المنزل مفتوحًا لقاصداته على الرغم من كل الظروف التي كانت تحيط بالجمعية.

تاريخ الانتساب: 2013

عدد سنوات الخدمة: 7 أعوام

ابرز الانجازات في الجمعية

لقد كانت السيدة بسمة الشكعة إضافةً نوعية ومميزة، فالسيدة الهادئة التي كانت تُدعُ في صنع الحلويات، كانت شغوفة جدًا بتطوير مطبخ إنعاش الأسرة الذي كبر وتطور حتى حظي بتسمية جديدة واعتمادٍ من وزارة الاقتصاد.
عملت السيدة بسمة بجانب أعمالها الإدارية في الإشراف المباشر عن مطبخ جمعية إنعاش الأسرة والمساهمة في تطوير آلية العمل فيه.

تاريخ الانتساب: 1966

عدد سنوات الخدمة: 55 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

لقد كانت السيدة تانيا ناصر من الأعضاء الذين تواجدوا منذ التأسيس، لم تبخل يومًا بجهدها في سبيل العمل من أجل الجمعية على الرغم من أنها لم تتقلد أي منصب إداري وإنما شغلت العضوية الاستشارية وساهمت بشكلٍ كبير في الإشراف على قسم التطريز الفلاحي وابتكار الكثير من التصاميم التراثية وتنظيم العديد من الفعاليات التراثية في الجمعية.

تاريخ الانتساب: 1965-2020

عدد سنوات الخدمة: 55 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • المساهمة ضمن فريق في تكريس فكرة العمل التطوعي
  • الكتابة في مجلة التراث والمجتمع

تاريخ الانتساب: 1996

عدد سنوات الخدمة: 26 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • عندما التحقت بمجلس إدارة الجمعية كانت ضمن أعضاء مجلس الإدارة ثم أصبحت في العام ١٩٩٩ أمينة للصندوق ، وبقيت في هذا المنصب حتى عام ٢٠٢٠.
  • ساهمت السيدة البيطار في وضع السياسات المالية الخاصة بالدائرة المالية وساهمت في دراسة الأنظمة المالية في الجمعية ككل، وساعدت مع إدارة الجمعية في تخطي الكثير من الأزمات المالية التي مرت بها الجمعية.

تاريخ الانتساب: 1967

ابرز الانجازات في الجمعية

  • عضو لجنة ثقافية
  • عضو لجنة إنعاش الريف
  • نائب رئيسة لجنة التبني

تاريخ الانتساب: 1970

ابرز الانجازات في الجمعية

  • أمينة سر لجنة إنعاش الريف والتي كانت تهدف للرفع من مستوى فتيات الريف وفتح مراكز لمحو الامية
  • عضو في لجنة التبني والتي كانت تهتم بشؤون الاطفال الذين فقدوا أباءهم خلال الحرب

تاريخ الانتساب: 1970 - 2012

ابرز الانجازات في الجمعية

  • عضو اللجنة الثقافية
  • خلق الوعي الثقافي والوطني عند طالبات الجمعية
  • الاشراف على حفلات التخرج

تاريخ الانتساب: 1982

ابرز الانجازات في الجمعية

الناشطة النسوية البارزة في حقوق المرأة الفلسطينية، والتي رافقت الخالة أم خليل في بدايات التأسيس

تاريخ الانتساب: 1996

عدد سنوات الخدمة: 27عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • شغلت السيدة أميمة المهتدي عضو مجلس إدارة جمعية إنعاش الأسرة لعدة سنوات
  • ساهمت في كثير من لجان الجمعية وساعدت في تنفيذ الكثير من المشاريع الريادية فيها، كما كانت داعمة أساسية

تاريخ الانتساب: 2000

عدد سنوات الخدمة: 16عام

ابرز الانجازات في الجمعية

كانت السيدة فردوس التاجي، من العضوات المثابرات في العمل الخيري للجمعية، وشاركت في الكثير من الأنشطة السنوية واليومية للجمعية وكانت من المتبرعين الدائمين ماديًا ومعنوية لدعم مسيرة الجمعية.

تاريخ الانتساب: 2011م

عدد سنوات الخدمة: 9 أعوام

ابرز الانجازات في الجمعية

عضو مجلس الإدارة المثابرة والتي كانت تعمل بشكلٍ لا ينقطع على تشبيك العلاقات ما بين الجمعية والمجتمع المحلي عن طريق شبكة علاقاتها، كانت تُشرف السيدة علا على حضانة إنعاش الأسرة، أقدم حضانة في مدينة البيرة، وكانت توليها اهتمامًا خاصًا، شهدت الروضة في فترة اشرافها نقلة نوعية من حيث التوسعة والتهيئة لتصبح مطابقة للمواصفات المطلوبة.

تاريخ الانتساب: 2013

عدد سنوات الخدمة: 8 أعوام

ابرز الانجازات في الجمعية

 

تاريخ الانتساب: 1975 - 1982

عدد سنوات الخدمة: 7 أعوام

ابرز الانجازات في الجمعية

عملت وتطوعت في قسم المصنوعات المنزلية وكنا نقوم بتنقيب الفاصولياء والملوخية في الانتفاضة الاولى بالاضافة الى زيارة الاقسام المختلفة كالصون والرعاية والاطلاع على عملهم

تاريخ الانتساب: 2008

عدد سنوات الخدمة: 12 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

تاريخ الانتساب: 1967 

ابرز الانجازات في الجمعية

  • عضو بلجنة إغاثة المتضررين والتي كان لها دورا مهما وحيويا في إغاثة واعانة الأسر المتضررة جراء الحرب وجمع التبرعات من المواطنين القادرين لتوزيعها
  • بعد دراسة الاحوال الاجتماعية للاسر المتضررة على نماذج خاصة

تاريخ الانتساب: 1967 

عدد سنوات الخدمة: 53 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • الخروج للميدان لتقديم المساعدات للعائلات المهجرة والمنكوبة
  • اعداد الابحاث الاجتماعية
  • التحضير لانشاء وتاسيس روضة الجمعية
  • عضو لجنة ثقافية
  • عضة لجنة إنعاش الريف

تاريخ الانتساب: 1967

عدد سنوات الخدمة: 53 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

  • منذ بدايات التاسيس مع الام المؤسسة سميحة خليل من خلال المشاركة في افتتاح الاقسام المختلفة كالروضة وقسم التجميل والتطريز والخياطة وغيرها ومتابعة احتياجات الاقسام وتلبيتها
  • زيارة المدن والقرى الفلسطينية المختلفة مع عدد من اعضاء لجنة اغاثة المتضررين لتسجيل الاسر المحتاجة والمتضررة وتوزيع المساعدات والانخراط في لجان الجمعية المختلفة لتقديم المساعدة اللازمة

تاريخ الانتساب: 1968

ابرز الانجازات في الجمعية

  • رئيسة اللجنة الثقافية 1970
  • المساعدة في الاشراف على مراكز التدريب المهني ومحو الامية

تاريخ الانتساب: 1975

ابرز الانجازات في الجمعية

  • عضو اللجنة الثقافية
  • عملت من خلال مهنتها كمدرسة ومربية لخلق الوعي الثقافي والوطني عند طالبات الجمعية 
  • نشر أفكار ومبادىء الجمعية

تاريخ الانتساب: 1982

ابرز الانجازات في الجمعية

من الأعضاء المؤسسين ومن سيدات البيرة اللواتي دعمن مسيرة الجمعية وأهدافها

تاريخ الانتساب: 1996

عدد سنوات الخدمة: 26عام

ابرز الانجازات في الجمعية

سيدة منطوعة لسنوات في أروقة الجمعية، دعمت مشاريعها بكل عزيمة وخصصت وقتها وجهدها لنشر رسالة الجمعية، وخصصت جهودها في قسم الحضانة

تاريخ الانتساب: 2000

عدد سنوات الخدمة: 19عام

ابرز الانجازات في الجمعية

استطاعت السيدة أمل كاتبة أن تكون من الأعمدة القوية لجمعية إنعاش الأسرة، فإضافةً إلى نشاطها مع أعضاء مجلس الإدارة أهتمت السيدة كاتبة في قسم التطريز الفلاحي وأعطتهُ اهتمامًا وعناية خاصة ليتميز بدوره عن أي قسمٍ تراثي يختص بالتطريز الفلاحي في مدينة رام الله، ويصبحَ عنوانًا دائمًا ومقصدًا أولاً لمن يرغب بالتميز.

تاريخ الانتساب: 2013م

عدد سنوات الخدمة: 7 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

لقد كانت السيدة رينه البهو تُشرف على روضة إنعاش الأسرة والمتمسكين في ضرورة استمرارها، فالروضة التي أقيمت قبل خمسين عامًا كانت تحظى بالكثير من اهتمام السيدة رينه، وعملت على الإشراف المباشر على المناهج الدراسية فيها، وكانت مواكبةً لأنشطتها اللامنهجية وركيزةً أساسية في كل ما يتعلق فيها.

تاريخ الانتساب: 1967

عدد سنوات الخدمة: 54 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

كانت السيدة فاتنة واحدة من العضوات اللواتي ساهموا بشكلٍ كبير في أنشطة الجمعية المختلفة إضافةً إلى البازارات الخيرية وجمع التبرعات للأيتام، إضافةً لإشرافها على قسم المصنوعات المنزلية الذي كان موجودًا في بدايات تأسيس الجمعية.

تاريخ الانتساب: 1996

عدد سنوات الخدمة: 26 عام

ابرز الانجازات في الجمعية

السيدة ريم مسروجي 2020 - حتى الأن

 

من مواليد عام 1971، تخرجت من مدرسة راهبات الوردية والتحقت بالجامعة الأردنية حيث حصلت على بكالوريوس في إدارة الأعمال. عادت الى الوطن لتأخذ دورها في العمل العائلي الخاص حيث شغلت عدة مناصب في مجموعة … تعرف اكثر

السيدة رسمية مسروجي 2019 - 2020

 

ولدت ونشأت في دفئ وعراقة القدس القديمة… وفي زمن كان التكافل المجتمعي يعد من القيم السائدة رغم تنوع الثقافات والطوائف والجنسيات والديانات في القدس آنذاك. تربت في كنف عائلة تحافظ على قيم الدين … شاهد المزيد

السيدة فريدة العارف العمد 1999 - 2019

 

جبلت روحها بالتاريخ والأصالة منذ لحظة ولادتها عام 1938، فهي ابنة المؤرخ الفلسطيني الكبير عارف العارف…لقد كان الأب القدوة الذي غرس في ابنته حب الوطن والانتماء للقضية … تعرف أكثر

المرحومة سميحة خليل 1965 - 1999

 

من رائدات الحركه النسائيه في فلسطين ، فهي المناضلة والقائدة وزميلة العمل والأم ورئيسة الجمعية وصاحبة الادارة والفعل . ولدت في عنبتا في عام 1923 , ودرست المرحلة الابتدائية في نابلس وطولكرم … تعرف أكثر

الأهداف التأسيسة لجمعية إنعاش الأسرة

دعم مسيرة كفاح الشعب الفلسطيني من أجل حريته واستقلاله

تأسست جمعية إنعاش الأسرة استجابة للتحديات الجمة التي يواجهها الشعب الفلسطيني منذ نكبته، وذلك كمبادرة خيرية نسوية وطنية أبت أن ترى شعبها مظلوما فقررت الكفاح بطريقتها الخاصة من أجل دعم صموده بكل السبل المتاحة لتساهم في نهضته نحو الحرية والاستقلال.

السيدة ريما ترزي مع الوفد النسائي الفلسطيني في المؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بيجين عام 1995

الاهتمام بالجوانب الثقافية المختلفة للشعب الفلسطيني

تهتم جمعية إنعاش الأسرة في حفظ وصون الإرث الثقافي الفلسطيني لأنه جزء لا يتجزأ من الهوية وعاملا مهما في تثبيت الحق التاريخي في الوجود على الأرض.

إنعاش الأسرة ومسيرة خمسين عاما من العمل التطوعي والخيري

الاهتمام بالمرأة ودورها الفاعل في بناء المجتمع وتأهيلها بمهنة تمكنها من أداء هذا الدور في تنمية المجتمع وأسرتها

تؤمن جمعية إنعاش الأسرة بأن نهضة المجتمع تبدأ من المرأة لأنها هي المسؤولة عن إنشاء الأجيال القادمة! لذلك، تسعى الجمعية لتمكين المرأة ماديا بشكل مستدام وتزويدها بسلاح العلم والمعرفة وأيضا المهنة والوظيفة لتكون قوية وقادرة على تحمل مسؤولياتها بكل كفاءة.

تسليم شهادات لحفل تخريج محو الأمية 1970م

الاهتمام بالطفل والعناية به باعتباره أمل الأمة ومستقبلها

تولي الجمعية اهتماما خاصا ببناة مستقبل الغد وتحاول أن توفر لهم بيئة تعليمية صحية تواكب آخر التطورات في مجالي التربية والتعليم

إنعاش الأسرة تكرّم الطفلة الأسيرة المحررة ملاك الخطيب

الحفاظ على تراثنا الشعبي الفلسطيني من الضياع والانتحال والسرقة

لا شك بأن التراث الفلسطيني هو تراث أصيل وغني بكل ما يحتوي من عناصر تتعلق بالأكل واللباس والعادات والتقاليد، مما جعله عرضة للانتحال والسرقة من قبل العدو الإسرائيلي. لذلك، تصر الجمعية على أن تكرس أقساما خاصة للحفاظ على التراث الفلسطيني من أن يسلب كما سلبت الأرض.

إنعاش الأسرة تستضيف وفدا يابانياً

الخط الزمني للأحداث الرئيسية في مسيرة الجمعية

1900

تأسيس جمعية إنعاش الأسرة

كانت ولادتها قبل نكبتنا الثانية، أو النكسة -كما فضل البعض أن ينعتها- وكانت بمثابة قبس تراءى في بصائر بعضهن قبل أن يجيء مع فجر فلسطيني في عام خصب بالولادات 1965…

1965

اعتصام داخل كنيسة القيامة

الاخت المناضلة سميحة خليل مع عضوات الجمعية في اعتصام داخل كنيسة القيامة عام 1967م

 

1967

مسيرة احتجاجية لاحراق المسجد الأقصى

مشاركة أعضاء الجمعية في مسيرة احتجاجية لاحراق المسجد الأقصى المبارك عام 1969م

 

1967

حفل افتتاح البازار الاول

المرحومة سميحة خليل مع بعض الضيوف في حفل افتتاح البازار الاول عام 1969م

 

1969

حفل غداء لجمع التبرعات

السيدات نهلة بسيسو و عواطف صيام وشهلة الترتير وعفاف صيام في غداء أقامته الجمعية عام 1974م

1974

حفلة فنية لأطفال الروضة

السيدة ريما ترزي وهي تشارك أطفال الروضة بعزف البيانو في عام 1975م

 

1975

البازار السنوي

السيدة المرحومة سميحة خليل برفقة أعضاء الجمعية في البازار السنوي الذي أقيم في الجمعية عام 1979م

1979

وفد بلدية داندي

المرحومة سميحة خليل مع وفد بلدية داندي أثناء زيارتهم للجمعية عام 1981م

 

1981

تصوير فيلم وثائقي عن الجمعية

المرحومة سميحة خليل مع إميل عشراوي، وليد عبد السلام ، وتيسير مصرية سنة 1983 في حفل التكريم الذي أقيم تقديرا للجهود التي بذلوها في تصوير الفيلم الوثائقي الخاص عن الجمعية.

1983

الاحتفال باليوم العالمي للتراث

الاستاذ عبد العزيز أبو هدبة من أوائل اللذين أسسوا لجنة الابحاث الاجتماعية والتراث الشعبي الفلسطيني التي تأسست عام 1972 يسلم صورة تذكارية المرحومة سميحة خليل من عمل الفنان الفلسطيني سليمان منصور بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للتراث الذي أقيم في الجمعية عام 1984م

المرحومة سميحة خليل تتوسط السيدان ابراهيم الطويل و أحمد درويش في طريقهم لافتتاح مبنى سكن الايتام عام 1984م

بادر عدد من الأخوات في عمان عام 1985 بتكوين لجنة أصدقاء الجمعية في الأردن، وأخذن على عاتقهن أن يكن الرافد القوي للجمعية.

أعضاء الهيئة العامة – جمعية إنعاش الأسرة- عام 1986

المرحومة سميحة خليل مع عضوات الجمعية في اعتصام أمام كنيسة القيامة عام 1988

يوم الطفل العالمي في جمعية إنعاش الأسرة عام 1989

السيدة المناضلة سميحة خليل في مظاهرة ضد الابعاد في رأس الناقورة عام 1992

المرحومة سميحة خليل والسيدتان فريدة العمد و ليلى أكرم نوري أثناء بازار أقيم في الجمعية في عام 1992

زيارة الرئيس الراحل ياسر عرفات الى المرحومة سميحة خليل في منزلها سنة 1995 أثناء مرضها

السيدة المرحومة سميحة خليل مع الرئيس الراحل ياسر عرفات عند قدوم السلطة الى رام الله في عام 1995

السيدة ريما ترزي مع الوفد النسائي الفلسطيني في المؤتمر العالمي الرابع للمرأة في بيجين عام 1995م

تعليم الكاراتيه في النادي الصيفي الذي أقيم بالجمعية عام 1995

السيدة سميحة خليل أثناء مشاركتها في مؤتمر بكين العالمي للمرأة عام 1995

السيدة سميحة خليل مع أعضاء الهيئة الإدارية عام 1996

حفلة أقيمت في الروضة لعيد الأم في عام 1999

السيدة فريدة العمد وهي تستقبل جلالة الملكة الأردنية رانيا العبد الله أثناء زيارتها للجمعية عام 1999م…

المرحومة رسمية البرغوتي والسيدة فريدة العمد أثناء حفل تخريج فوج الطالبات عام 2000

السيدة فريدة العمد في استقبال سيادة الرئيس الراحل ياسر عرفات أثناء زيارته للجمعية في عام 2001م…

رئيسة الجمعية فرية العمد مع حرم سفير فلسطين في تشيلي أثناء زيارتهم لمتحف الجمعية في عام 2004

السيدتان نهلة بسيسو وريما ترزي أثناء استقبال وفد من مدينة جونفيلية الفرنسية عام 2004

رئيسة الجمعية تقدم شهادة تقدير لمديرة شؤون الموظفين سعاد هنيه في عام 2004م

رئيسة الجمعية السابقة السيدة فريدة العمد مع حرم وزير خارجية تركيا أثناء زيارتها للجمعية عام 2005م

بعض أعضاء الهيئة الاداريه مع السيد خالد أبو كف ممثل مؤسسة عرفان كندا أثناء افتتاح مختبر الحاسوب في عام 2005م

فريدة العمد وسلوى أبو خضرا الأمين العام لاتحاد المرأة الفلسطينية توزعان الهدايا على الأسيرات في يوم المرأة العالمي 2005م

السيدة فريدة العمد والسيدة خولة غوشة في مسيرة بمناسبة يوم المرأة العالمي في رام الله 2006

السيدة فريدة العمد وهي تستلم هدية عقيلة الرئيس التركي السيدة سمراء سازار أثناء زيارتها  عام 2006م …

السيدتان ليلى أكرم نوري والسيدة فريدة العمد وهما يسلمان تذكارا لعائله شهيد في الاحتفال الذي أقامته الجمعية ليوم الشهيد الفلسطيني عام 2006م

جانب من المشاركين في مؤتمر تراث العلامة العربي عبد الرحمن بن خلدون الذي أقيم في قاعة الفاروق التابعة للجمعية في شهر حزيران من العام 2006

د.مريم صالح، السيدة خالدة جرار، د.حنان عشراوي، والسيدة ربيحة ذياب في الندوة الثقافية التي أقيمت في الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة 2006م

جائزة البنك الإسلامي للتنمية 2006